أخبار
فى مؤتمر عالمى لوزارة الاستثمار والتعاون الدولى..اكبر الشركات المستثمرة فى مصر من انحاء العالم تعلن قصص نجاحها وضخ استثمارا
AR/17-9-2018

شركات عربية:
الخرافى الكويتية:تم ضخ استثمارات بقيمة 100 مليون جنيه فى 2017- 2018..والقناة للسكر الإماراتية: استثمارات بقيمة 20 مليون دولار لإنشاء مصنع غرب المنيا..والراجحى السعودية:استثماراتنا زادت بقيمة 150 مليون جنيه..وضخ 2 مليار جنيه خلال الـ5 سنوات المقبلة..و"جى لى سى" اللبنانية:تم ضخ استثمارات بقيمة 120 مليون جنيه..وخطط توسعيه خلال المرحلة المقبلة..وارما اليمينية:زيادة استثماراتنا بقيمة 560 مليون جنيه العام المالى الماضى فى مصر..وأبو هشيمة:قانون الاستثمار حفزنا على توسعات فى حديد المصريين بقيمة 18 مليار جنيه لانشاء 8 مصانع.

شركات اوروبية:
يونيليفر البريطانية:تم ضخ 10 ملايين دولار العام الماضى..وكناوف وبورسلين الالمانية:استثمرنا 30 ملايين دولار..وشنايدر الفرنسية:زيادة استثمارتنا بقيمة 20 مليون يورو..وزيادة طاقة المصنع بنسبة 100 %..ولوريال الفرنسية:خصصنا 50 مليون يورو لانشاء مصنع بالقاهرة..واديسون الايطالية:استثمارتنا بلغت 2.8 مليار دولار فى مصر وضخينا 250 مليون دولار العام الماضى..ودريدجنج اليونانية:استثمرنا 1.5 مليار جنيه..و"سكاتك سولار" النرويجية: استثمارات الشركة بلغت 500 مليون دولار حتى الأن وتنوي الشركة ضخ 200 مليون دولار أخرى في 2019.

شركات امريكية:
مارس الامريكية:توسعات بقيمة مليار جنيه..وأوبر:قمنا بضخ 20 مليون دولار استثمارات جديدة..وكارجيل: تم ضخ 150 مليون دولار..وسيمكس المكسيكية:زيادة استثمارتنا بقيمة 80 مليون دولار.

شركات اسيوية:
جوشى الصينية: تم ضخ 150 مليون دولار..وسانمار الهندية:زيادة استثمارتنا بقيمة 280 مليون دولار..وال جى الكورية:توسعات الشركات بلغت 80 مليون دولار العام الماضى.

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى:ارتفاع تأسيس وتوسيع عدد الشركات بنسبة 29.1 % خلال  2017-2018 برؤوس أموال بلغت 49 مليار جنيه..وتلقينا 825 طلب للاستثمار بعد اطلاق الخريطة الاستثمارية.

د.سحر نصر:زيادة الشركات المؤسسة فى الوجه القبلى بعد حوافز قانون الاستثمار..وإطلاق مسابقة المسؤولية المجتمعية للشركات..وانشاء 8 فروع لخدمات المستثمرين و7 مناطق حرة و12 منطقة استثمارية خلال الفترة المقبلة.

وزيرة البيئة تدعو المستثمرين بالعمل علي تحقيق التنمية المستدامة من خلال الاستثمارات وتبنى تكنولوجيات لا تستهلك البيئة.

أعلنت أكثر من 25 شركة من أكبر الشركات المستثمرة فى مصر من اوروبا واسيا وامريكا، فى مؤتمر صحفى عالمى نظمته وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم الاثنين 17 سبتمبر 2018م، عن قصص نجاح استثماراتها فى مصر وحجم الاستثمارات التى قامت بضخها خلال العام المالى 2017-2018، وخططها المستقبلية، وقامت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، باعلان حصاد الاستثمار خلال العام المالى 2017- 2018، وأطلاق مسابقة المسؤولية المجتمعية للشركات، بحضور الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والسيد/ محسن عادل، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والمستشار محمد عبد الوهاب، والسيدة علا القبرصي، نائبي رئيس الهيئة، وأعضاء مجلس إدارة الهيئة.

وذكرت الوزيرة، أن العام المالى 2017- 2108، شهد زيادة كبيرة في عدد الشركات التي تم تأسيسها أو التي قامت بتوسعات، نتيجة الطفرة التي قامت بها مصر في مجال الإصلاح الاقتصادي، بشقيه التشريعي والتنفيذي، حيث تم اصدار قوانين الاستثمار والإفلاس وتنظيم نشاطي التأجير التمويلي والتخصيم، كما أدخلت تعديلات على قانوني سوق رأس المال والشركات، بالإضافة إلى عدد من القرارات الوزارية التي ساهمت في تهيئة البيئة الملائمة للاستثمار، اضافة إلى التوسع فى مركز خدمات المستثمرين، حيث ارتفعت عدد الشركات التي تم تأسيسها بنسبة 29.1% مقارنة بالعام المالي 2016- 2017م، وبلغت 20 الف شركة، وارتفعت رؤوس الأموال المُصدرة للشركات التي تم تأسيسها خلال العام المالي الماضي بنسبة 64.4% مقارنة بعام 201حيث بلغت 2017- 2018، برؤوس أموال بلغت 49 مليار جنيه وذلك مقارنة بحوالي 29.8 مليار جنيه خلال العام المالي 2016/ 2017، وأطلقت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي خريطة مصر الاستثمارية التي تعرض أكثر من 1000 فرصة للاستثمار على مستوى الجمهورية، وأشارت الوزيرة إلى أن موقع الخريطة الاستثمارية تلقى 825 طلب للاستثمار، و40 ألف زيارة من 147 دولة حول العالم، مشيرة إلى أن الشركات التي تم تأسيسها في العام المالي الماضي وفرت حوالي 60 ألف وظيفة.

وأشارت إلى أن إقليم القاهرة الكبرى استحوذ على النسبة الأكبر من عمليات التأسيس الجديدة، حيث استحوذ على 65% من رؤوس الأموال المُصدرة للشركات الجديدة، بينما احتل إقليم الوجه القبلي المركز الثاني، واستحوذ على 22.6% من من رؤوس الأموال المُصدرة للشركات الجديدة، مشيرة إلى الحوافز الكبيرة التي منحها قانون الاستثمار الجديد للاستثمار في صعيد مصر ساهمت فى زيادة روؤس الأموال فى الوجه القبلى.

وارتفعت عدد الشركات التي شهدت توسعات خلال العام المالي 2017/ 2018 بنسبة 61.6% مقارنة بالعام المالي 2016/ 2017، حيث بلغت عدد الشركات التي شهدت توسعات في العام المالي 2017/ 2018 3478 شركة.

وأكدت الوزيرة أن مركز خدمات الاستثمار يقدم خدماته لكافة أحجام الشركات من كل شرائح رأس المال، من الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الشركات العملاقة والمليارية، موزعة على أكثر من 154 ألف شركة في القطاعات الصناعية والخدمية والإنشائية والسياحية والتمويلية والزراعية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشارت الوزيرة، إلى خدمة "أسس بنفسك" عبر الموقع الإلكتروني للوزارة والهيئة العامة للاستثمار، لتسمح للمستثمرين بتأسيس شركاتهم عبر الإنترنت، دون الذهاب إلى مركز خدمة المستثمرين، إضافة إلى مركز اتصالات المستثمرين عبر الخط الساخن رقم 16035 للتواصل مع المستثمر والرد على استفساراته.

وذكرت الوزيرة، إنه تم إجراء تطوير في المناطق الحرة العامة بالسويس والإسماعيلية والإسكندرية والمنطقة الحرة الإعلامية، ويتم العمل على تطوير المناطق الحرة العامة بمدينة نصر والإسكندرية وبورسعيد وقفط وشبين الكوم، وإنشاء 7 مناطق حرة عامة في كل من نويبع والمنيا والحرفيين بالجيزة والاسماعيلية الجديدة وأسوان الجديدة وكفر الشيخ وجمصة بالدقهلية.

وأوضحت الوزيرة، أن انشاء منطقة حرة فى نويبع يأتي في إطار خطة متكاملة لتنمية سيناء من خلال ضخ الاستثمارات بها، بينما ستكون المنيا مخصصة للصناعات النسيجية، وكل هذا يتواكب مع التوسع في مراكز خدمات المستثمرين بغرض تقديم افضل خدمة للمستثمر، لافتة إلى أن آخر منطقة حرة تم إنشاؤها في مصر كانت عام 2005 وهو ما يدفع الوزارة للتوسع بشكل كبير في إنشاء المناطق الحرة في مختلف محافظات مصر، مشيرة إلى أن الحكومة حريصة على ضخ استثمارات في المناطق التي تحتاج إلى نمو اقتصادي ومنها سيناء والصعيد.

وأوضحت أنه جار إنشاء 8 فروع لمركز خدمات المستثمرين في كل من قنا والمنيا والفيوم والإسماعيلية وشرم الشيخ والوادي الجديد والأقصر والغردقة، وإنشاء 12 منطقة مناطق استثمارية منهم 3 فى القليوبية وميت غمر فى الدقهلية، وأرض الصف فى الجيزة، ودمياط والشرقية وسيتى سنتر بالقاهرة، والسويس والاسماعيلية فى امتداد المنطقة الحرة، وشمال سيناء واسوان.

ومن ناحية أخرى، أعلنت الدكتورة سحر نصر عن إطلاق مسابقة اختيار الشركات الرائدة في مجال المسئولية المجتمعية، والتي تهدف إلى اختيار الشركات الرائدة في مجال المسئولية المجتمعية وذلك لإعداد قائمة بأفضل المشروعات الاستثمارية التي تقوم بأنشطة تتعلق بمجالات المسئولية المجتمعية سواء البيئية أو الرعاية الصحية والاجتماعية والثقافية أو التعليم أو مجالات التدريب والبحث العلمي، وستقوم الشركات باستيفاء استمارة التقديم على الموقع الالكترونى للهيئة WWW.GAFI.GOV.EG/CSR

وقالت الوزيرة، إنه لأول مرة ينص قانون الاستثمار على المسؤولية المجتمعية للمستثمر، بتخصيص نسبة لا تجاوز 10% من أرباحه السنوية لاستخدامها في إنشاء نظام للتنمية المجتمعية خارج مشروعه الاستثماري، لهذا قررت الوزارة عمل مسابقة لأفضل المشروعات الاستثمارية التي تقوم بأنشطة تنمية مجتمعية.

وذكرت الوزيرة أن مبادرة المسؤولية المجتمعية للشركات، هي أول مبادرة من نوعها في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، لتشجيع الشركات على تنفيذ المسؤولية المجتمعية في مشروعات في مجالات الرعاية الاجتماعية والصحية والثقافية ودعم التعليم والتدريب والبحث العلمي والمشاركة في برامج رعاية الأسر الفقيرة وتحسين معيشة المواطنين، وتوفير فرص عمل لذوى الاحتياجات الخاصة ورعاية الموهوبين والمبتكرين.

وأوضحت الدكتورة سحر نصر أنه سيتم تصنيف الشركات المتقدمة وفقا لحجم رأس المال واختيار عشرة شركات فائزة وفقا لمعايير تم إعدادها وفقًا للمعايير الدولية ومتماشية مع أفضل الممارسات الدولية للمسئولية المجتمعية للشركات سواء البيئية أو الاجتماعية أو الحوكمة، وبما يتماشى مع مناخ الأعمال المصري ومتطلبات التنمية المستدامة للمجتمع المصري.

وأعلنت الدكتورة سحر نصر أنه سيتم منح الشركات الفائزة مجموعة من الحوافز الإجرائية تشمل، تنظيم حفل لتوزيع جوائز وشهادات تقدير للشركات الفائزة يتم تغطيته إعلامياً، و نشر أسماء الشركات الفائزة على موقع الوزارة والهيئة متضمناً صور حفل توزيع الجوائز، مع وضع رابط لموقع كل شركة فائزة، وتوفير مسئول اتصال في مركز خدمة المستثمرين بالهيئة (ISC) لتلبية احتياجات الشركات الفائزة والسعي لإنهاء إجراءاتها بشكل سريع وفعال، وتوفير مسئول اتصال في وحدة حل مشاكل المستثمرين بالوزارة لحل مشكلات الشركات الفائزة بشكل سريع وفعال، وإرسال كافة المطبوعات الخاص بالوزارة والهيئة بريدياً لهذه الشركات وبشكل دوري، وستكون الأولوية في دعوة الشركات الفائزة لحضور كافة المؤتمرات المنعقدة تحت رعاية الهيئة أو الوزارة، وترويج مطبوعات الشركات الفائزة في المؤتمرات التي تشارك بها الهيئة في الخارج كنماذج ناجحة للشركات العاملة بالاقتصاد المصري، وحضور ممثل عن الهيئة لأنشطة التوسع أو التجديد للشركات الفائزة مع الإشارة لذلك على موقع الهيئة والوزارة، هذا بالإضافة الى الحوافز الضريبية المنصوص عليها في القوانين الحاكمة لنشاط تلك الشركات.

وقدمت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، شكرها للوزيرة علي حضورها المؤتمر، مشيرة إلي ان مبادرو المسؤولية المجتمعية للشركات تأتي في إطار النهوض بالاستثمارات ومساهمة الشركات في المسؤولية المجتمعية. 

ودعت وزيرة البيئة، المستثمرين بالعمل علي تحقيق التنمية المستدامة من خلال الاستثمارات، وتبنى تكنولوجيات لا تستهلك البيئة. 

وخلال المؤتمر، قامت نحو 25 شركة من اسيا واوروبا وامريكا بعرض قصص نجاحهم فى الاستثمار فى مصر.

وقال السيد/ حامد عز الدين، العضو المنتدب لشركة إيماك للتجارة، إحدى شركات مجموعة الخرافي- مصر الكويتية، إن المجموعة ستضخ استثمارات في مصر خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي يساهم في دعم نشاط المؤسسة، خاصة في مجالي السياحة والبنية التحتية، ما دفع الشركة لتمويل توسعات بقيمة 100 مليون جنيه خلال العام المالي الماضي.

وقال السيد/ أحمد أبو هشيمة، رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين، إن لا أحد من المستثمرين يستطيع أن ينكر الطفرة الحادثة في مجال الاستثمار خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نفذته الحكومة مثل "دستور اقتصادي" يعتمد عليه مستقبل الاقتصاد.

وأعلن السيد/ أحمد أبو هشيمة، أن قانون الاستثمار الجديد والتشريعات الاستثمارية الأخرى وحل أزمة الطاقة ساهم في توسع الشركة بقيمة 18 مليار جنيه، لإنشاء 6 مصانع مواد بناء في محافظة سوهاج، على رأسها مصنع إسمنت باستثمارات 6 مليارات جنيه، هذا بالإضافة إلى تشغيل 3 خطوط درفلة جديدة بمصانع مجموعة حديد المصريين تنتج 2 مليون طن، وإضافة خط إنتاج حديد مختزل بمصنع المجموعة بالعين السخنة.

وقال السيد/ إسلام سالم، الرئيس التنفيذي لشركة القناة للسكر الإماراتية، إن الشركة ضخت 20 مليون دولار لإنشاء مصنع السكر الجديد في منطقة غرب المنيا خلال العام المالى الماضى، والذي تبلغ طاقته الإنتاجية 700 ألف طن في العام، ما يمثل 70% من حجم الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك في مصر.

وأشاد المستثمر عبد الوهاب صالح الراجحي، رئيس مجموعة الراجحي السعودية، بالخطوات التي اتخذتها مصر لتحسين بيئة الاستثمار وعلى رأسها تصديق السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي على قانون الاستثمار الجديد، مشيرًا إلى أن هذه الخطوات دفعت شركة زادنا للاستثمار الزراعي والتنمية العقاري، التابعة للمجموعة، لزيادة استثماراتها في مصر، بقيمة 150 مليون جنيه، ضمن خطتها لتعظيم استثماراتها إلى 2 مليار جنيه خلال الـ5 سنوات المقبلة.

وقال السيد/ محمد الحوت، المدير التنفيذي لشركة "GLC" اللبنانية للدهانات، إن خطة الشركة التوسيعية القادمة تتمثل في اتخاذ مصر بوابة للتصدير للسوق الإفريقية، من خلال موقعها الاستراتيجي والاتفاقيات الموقعة مع الدول المختلفة، وذلك بعد ان قامت بضخ 120 مليون جنيه استثمارات في العام الماضي، متابعا أن مصر تشهد انطلاقة في السوق العقارية، وإقامة العديد من المشروعات الضخمة، مثل العاصمة الإدارية الجديدة.

وذكر المهندس بلال الشعبى، العضو المنتدب لشركة ينا القابضة المغربية، أن شركته قام بضخ استثمارات بقيمة 330 مليون جنيه ضمن مشروعين للشركة فى مصر.

وقال السيد/ محفوظ علي سعيد، رئيس مجلس إدارة شركة أرما للزيوت اليمينية، إن الشركة قامت خلال الفترة الماضية بزيادة خطوط تكرير وتعبئة الزيوت لمضاعفة الطاقة الإنتاجية للزيوت باستخدام أحدث الطرق التكنولوجية والجودة العالية في تكرير وصناعة الزيوت، لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير ومنظومة التموين الحديثة بمصر، مشيرا إلى أنه قام بضخ استثمارات بقيمة 560 مليون جنيه خلال العام الماضى فى مصر.

ورحبت السيدة/ باب جلال، المدير المالى لمجموعة شركات يونيليفر- مشرق البريطانية، بإطلاق وزارة الاستثمار والتعاون الدولي لمسابقة اختيار الشركات الرائدة في مجال المسئولية المجتمعية، مشيرًا إلى أن شركته تقوم بتحسين حياة أكثر من مليون ونصف شخص سنويًا، من خلال برامج التوعية والرعاية، خاصة بالمدارس، كما تتبنى المؤسسة مشروعين لتوفير ٦٠٠ فرصة عمل من خلال مشروعي زينب وسفير وهما من المشروعات الصغيرة للمرأة المعيلة والشباب، لتوفير فرص حقيقية للشباب والمرأة،  هذا بالإضافة إلى نجاحها في رفع صادرات الشركة من مشروعاتها بمصر خلال عام 2017 بنسبة 90% لتسجل نحو 100 مليون دولار، نتيجة التوسعات في حجم وخطوط الإنتاج التي قامت بها الشركة بقيمة 10 ملايين دولار العام الماضي، استغلالًا لبرنامج الإصلاح الاقتصادي.

وقال السيد/ ايمانويل ساجلس، المدير العام لشركة لكناوف الالمانية، إن الشركة منذ تأسيسها في عام 1998، لتكون موزعًا للمنتجات الألمانية، نجحت في تحقيق معدلات نمو مرتفعة، ما دفعها في عام 2003، إلى تكوين مجموعة كناوف مصر باعتبارها شركة ذات مسؤولية محدودة تمتلك سوقها الخاص، الذي يشهد توسعات يومًا بعد يوم في مجال منتجات البناء من الحوائط الجافة، وقررت الشركة استثمار 10 ملايين دولار في العام الماضى لتعزيز وجودها في واحد من أكثر الأسواق نموًا في العالم.

وقال السيد/ احمد الفخرانى، المستشار القانونى للشركة المصرية الألمانية للبورسلين، إن الشركة قامت العام الماضي بتوسعات وإضافة خطوط إنتاج جديدة، تُقدر بـ20 مليون دولار، والتي أسهمت في زيادة الطاقة الإنتاجية إلى 21 ألف طن سنويًا، بدلًا من 16 ألف طن، وزيادة الأيدي العاملة المصرية بالشركة.

وقال المهندس شريف عبد الفتاح،  نائب الرئيس الإقليمي لشركة شنايدر إليكتريك الفرنسية فى مصر وشمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، إن شركته قامت بضخ استثمارات تُقدر بـ 20 مليون يورو، وزيادة طاقة مصنع شنايدر إليكتريك الإقليمي بنسبة 100%، وهو يعد من أكبر المصانع التي تمتلكها الشركة والأول في إنتاج لوحات توزيع الكهرباء على مستوى العالم، هذا بالإضافة إلى توصيل التيار المُنتج من الطاقة الشمسية إلى عدد من التجمعات البدوية في سيناء والصحراء الغربية، من منطلق مسئولية الشركة المجتمعية، كما تساهم “شنايدر إليكتريك” في مجمع الطاقة الشمسية العملاق في مدينة بنبان بمحافظة أسوان، المشروع الأكبر عالميا في مجال الطاقة الشمسية وهو ما يعد قصة نجاح مصرية فى هذا المجال.

وذكر السيد/ بنو جوليا، رئيس شركة لوريال الفرنسية، أنه تم تخصيص 50 مليون يورو لانشاء مصنع لوريال القاهرة، ليكون مركزا للتصدير الاقليمى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وأعلن السيد/ نيكولاس كاتشاروف، العضو المنتدب لشركة أديسون الايطالية الايطالية، المتخصصة في مجال الاستخراجات البترولية والغازية، أن استثمارات شركته في مصر بلغت 2.8 مليار دولار، منها 250 مليون دولار في العام المالي الماضي فقط، مؤكدًا أن مصر ستتحول إلى أكبر مركز إقليمي للطاقة، ومشيرًا إلى رغبة الشركة في تنمية أعمالها في مجالات نقل وتداول الغاز، خاصة بعد تحرير سوق الغاز والطاقة في مصر وإنشاء جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز، وأن شركته ستقوم بنقل التكنولوجيا والخبرات في هذا المجال إلى مصر.

وقال السيد/ فاسيليوس ديمتريديس، المدير العام لشركة دريدجنج المصرية اليونانية، إن شركته تقوم باستثمار 1.5 مليار جنيه في مجال حفر وتعميق الموانئ المصرية، ضمن خطة الحكومة المصرية لجعل قناة السويس ضمن أهم المحاور اللوجستية حول العالم.

وأشار السيد/ أحمد الحراكى، مدير مصنع شركة مارس ريجلي الأمريكية في مصر، إلى إن الشركة قامت بتوسعات بقيمة مليار جنيه في فبراير الماضي، وأضافت خطي إنتاج جديدين، لتبلغ استثماراتها في مصر ملياري جنيه، ما ساهم في مضاعفة صادراتها، وتوفير 1600 فرصة عمل جديدة مباشرة وغير مباشرة، بعد الإصلاحات الكبيرة التي قامت بها الحكومة، ما منح لمصانع الشركة بمصر ميزة تنافسية للتصدير للدول المجاورة.

وقال الدكتور أحمد خليل، المدير العام لشركة جونسون أند جونسون الامريكية لمستحضرات التجميل، إن شركته وجدت في الاصلاحات التشريعية تأكيد على قوة وثبات الاقتصاد المصري في المستقبل، ما حفزهم للتوسع في عمل واستثمارات الشركة بمصر.

وذكر السيد/ أحمد علي، مدير السياسات لشركة أوبر عن شمال افريقيا الامريكية، إن قانون تنظيم خدمات النقل البري للركاب باستخدام تكنولوجيا المعلومات، الصادر هذا العام، مثل انتصار لأطراف العمل، من مستخدم الخدمة والشركات ومقدم الخدمة، ما أكد وجهة نظر الشركة في إن السوق المصري سيكون ضمن الأكثر نموًا في استهلاك خدماتها، ولذلك قامت الشركة بضخ 20 مليون دولار لتنمية أعمالها ومن شأن هذه القوانين اثرا ايجابيا على البيئة الإستثمارية في مصر والذي نتج عنه إعلان خطتنا الجديدة وهي ضخ 100 مليون دولار على مدار الخمس سنوات القادمة. 

وقال السيد/ أحمد ترك، المدير العام لشركة كارجيل الأمريكية بمصر، إنها بدأت في 2018 بتزويد السوق المصري بكُسب وزيت فول الصويا، وتمتلك الشركة حاليًا الشركة الوطنية للزيوت النباتية ومصنع الاستخلاص في منطقة برج العرب بالإسكندرية، بعد ضخها 150 مليون دولار استثمارات في عام 2017/ 2018.

وأعلن السيد/ كارلوس جونزالز، رئيس مجلس إدارة سيمكس مصر المكسيكية، عن قرب إنتاج الشركة لنوع جديد من الإسمنت صديق للبيئة، ويخرج غازات كربونية بنسبة 15 – 20% وبه أقل نسبة أتربة، بعد أن تم ضخ استثمارات بلغت 12 مليون دولار لإنشاء منظومة الوقود البديل من خلال إنشاء ثلاث وحدات لمعالجة وفرز المخلفات البلدية الصلبة بمحافظات أسيوط وسوهاج والمنيا بطاقة سنوية تُقدر بنحو 120 ألف طن.

وقال السيد/ دون كواك الرئيس التنفيذي لشركة إل جي الكورية للإلكترونيات بمصر، إن الشركة تنفذ استراتيجية توسعية في السوق المصرية على صعيدي السوق المحلية والتصديرية من خلال التركيز على زيادة الطاقة الإنتاجية وإضافة خطوط إنتاج جديدة، وبلغ حجم الاستثمارات الجديدة للشركة في مصر العام الماضي نحو 80 مليون دولار تم ضخها كزيادة في رأسمال الشركة.

وأكد السيد/ بى اس جيرمان، رئيس مجلس إدارة شركة تى سى أى سانمار الهندية للكيماويات بمصر، إن المستثمرين في جميع أنحاء العالم، سيجدون مصر أكثر جاذبية للاستثمار، وذكر أن من أهم العناصر الجاذبة لأي مستثمر في مصر هو وجود سوق ضخمة وممتدة النمو، مشيدًا بقانون الاستثمار الذي تم تفعيله وكذلك الدعم الذي يُقدم للمستثمرين ليتحركوا قدمًا في تنفيذ جدول أعمالهم وخططهم، ولهذا ضخت الشركة استثمارات بقيمة 280 مليون دولار في العام المالي الماضي.

وقال السيد/ جانج وينشاو، رئيس مجلس إدارة شركة جوشي الصينية لإنتاج الفايبر جلاس، إن الشركة ضخت استثمارات جديدة بقيمة 150 مليون دولار، لتنفيذ المرحلة الرابعة من مراحل إنتاج الفايبر جلاس في مصر، وانتهت بالفعل من عمليات الإنشاء وبدء التشغيل الفعلي منذ أيام، وتنتج الشركة نحو 200 ألف طن سنوياً، وتتيح ما يقرب من 2000 فرصة عمل مباشرة.

وقال السيد/ يو شيويه فنج، رئيس مجلس إدارة شركة أنجل ييست إيجيبت الصينية، إن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي قد هيئت للشركة لاتفاق مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بقيمة 52 مليون دولار، لزيادة إنتاج الشركة من الخميرة الجافة والتي يتم تصديرها، وإطلاق منتج مستخلص الخميرة، وهو دعم صعب أن يحصل عليه المستثمر في أي مكان أخر بالعالم.

وقال السيد/ محمد عامر، المدير المالي لشركة "سكاتك سولار" النرويجية، إن استثمارات الشركة بلغت 500 مليون دولار حتى الأن، وتنوي الشركة ضخ 200 مليون دولار أخرى في 2019، لاستغلال مخطط الدولة لزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة.

وقال السيد/ لارس كرستنسين، الرئيس التنفيذي لشركة ميرسك للملاحة، إن الشركة العالمية تستعد للقيام بجولة تسويقيه تنطلق أكتوبر المقبل، لجذب تحالفات ملاحية للموانئ المصرية، خاصة شرق بورسعيد، وتشمل الجولة زيارة عدد من دول شرق آسيا، التي توجد بها المقار الرئيسية والمكاتب التنفيذية لأهم وأكبر الخطوط الملاحية العالمية.

وقال مسعود عبد المجيد، المدير التنفيذي، لمؤسسة الحكمة الاردنية، أكبر شركة أدوية أردنية/ بريطانية، والتي تمتلك 3 مصانع في مصر، ويعمل بها 1500 موظف، إن الشركة تخطط لإنشاء المزيد من المصانع في مصر، لأن المؤشرات تؤكد أن قطاع الأدوية أهم القطاعات الجاذبة للاستثمار في مصر خلال الأعوام المُقبلة.

قال أحمد هيكل، الرئيس التنفيذي لمؤسسة القلعة، إن المجموعة استثمرت18.6 مليار جنيه العام الماضي في مجالات الطاقة والتكرير والطاقة الشمسية بنبان، اكبر مشروع طاقة شمسية في العالم، بالإضافة إلى نشاط الشركة في توصيل الغاز للمنازل وافتتاح 10 محطات بنزين، وفي إدارة المخلفات، والفحم والنقل النهري والثروة الحيوانية والطباعة. 

واعلن السيد/ أحمد هيكل أن مجموعته والشركات التابعة لها تتصدر قائمة الشركات في أداء المسئولية الاجتماعية سنويا، سواء في مجال حماية البيئة أو التعليم، او غيرها من المجالات.​


Tags

 

الكلمات

 
أخبار ذات صلة
“أوبر" تقرر ضخ استثمارات جديدة.. والتوسع في خدماتها في السوق المصري
أخبار
04 ديسمبر 2018
“أوبر" تقرر ضخ استثمارات جديدة.....

​اختيار مصر أول دولة فى العالم لاطلاق خدمة "أوبر باص" وزيرة الاستثمار...

اكتشف المزيد
وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى تعقد أول اجتماع مع لجنة متابعة أعمال المناطق الحرة بحضور الرئيس التنفيذى للهيئة العامة
أخبار
02 ديسمبر 2018
وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى...

لجنة متابعة أعمال المناطق الحرة، برئاسة وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وتضم...

اكتشف المزيد
مستثمرون لبنانيون نعتزم ضخ استثمارات جديدة فى مصر بعد الاصلاحات التشريعية الاخيرة
أخبار
26 نوفمبر 2018
مستثمرون لبنانيون نعتزم ضخ...

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى:ازالة العوائق البيروقراطية..وتبسيط الاجراءات...

اكتشف المزيد
بعثة البنك الدولى:دعم كامل لمصر فى مشروعات البنية الاساسية..والجو اصبح مناسب لجذب المزيد من الاستثمارات إلى الصعيد
أخبار
20 نوفمبر 2018
بعثة البنك الدولى:دعم كامل لمصر...

د.سحر نصر: البرنامج يتضمن 46 مشروعا فى سوهاج وقنا ويستفيد منه 8.2 مليون...

اكتشف المزيد
لوريال واليونيسكو يختاران وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى سفيرة لبرنامج لوريال- يونيسكو من أجل دعم المرأة فى البحث العلمي
أخبار
14 نوفمبر 2018
لوريال واليونيسكو يختاران وزيرة...

د.سحر نصر تكرم ثلاث فائزات مصريات بزمالة البرنامج.. وتؤكد:ندعم كل مستثمر جاد...

اكتشف المزيد